اللحظات الاولي في نشوء الكون Big Bang


 في صمت وسكون تام، حيث الظلام هو المهيمن في جميع الأرجاع، ماذا؟لا يوجد ضوء لا يوجد صوت، لا يوجد حياة أين ذهب الجميع، لا يوجد زمان ولا مكان، نحن هنا في اللا شئ، ماذا حدث في ذلك المكان!، أين نحن وأين ذهب كل شئ، لا كواكب ولا مجرات ولا نجوم، أين ذهب كل شئ، أين ذهبت الحياة، لحظة! ما هذه النقطة المشعة يبدوا أن شئ ما سيحدث هنا، هل ما أفكر فيه صحيح؟ هل من هنا بدأ كل شئ؟، يبدوا أن هذا صحيح، أنها البدابة بداية كل شئ من اللاشئ، فالنراقب ما سيحدث.

أهلا وسهلا بكم متابعينا وزوارنا الكرام، مرحبا بكم علي متن سفينتنا الزمنية (EGYBEES)، نحن هنا حيث نشوء الكون وبداية كل شئ، في فعلا البداية كانت من أنفجار عظيم (Big Bang)، أم هي سلسلة من الأنفجارات الكونية اللامحدودة، هذا ما سنتحدث عنه في موضوعنا اليوم.

الأنفجار العظيم

يقدر عمر الكون الذي نشهده حاليا هو 13.8 مليار سنة ضوئية، حيث بدأ كل شئ من الأنفجار العظيم (Big Bang) وسنتحدث عن الدلائل والاثباتات العلمية التي توصل اليها العلماء لمعرفة كيف بدأ الكون لاحقا، بدأ الكون من نقطة صغيرة بشكل لايصدق كانت مركزه من الكتلة والطاقة، كنت تحتوي هذة النقطة علي الهيدروجين(Hi) والذي كان يمثل 75% من الكون، وفي ظروف فائقة الحرارة حيث تصل حرارة هذة النقطة الي 10 مليون كيلفن، استطاع ذرات الهيدروجين الأندماج مع بعضها وكونت الهيليم(He) والذي كان يمثل 25% من الكون، وفي هذه الظروف شديدة الحرارة أنفجرت هذه النقطة، وترتب علي ذلك انطلاق الكتلة والطاقة في اتجاهات مختلفة.

ومن خلال هذا النفجار العظيم، بدأت عملية التكوين الفلكي التي أدت الي تكون النجوم والمجرات، وفي مراحل التكوين المتعدده أندمجت الغازات والمواد لتكون هياكل أكبر وأكثر تعقيدا.

ما هي الأدلة والأثباتات التي تؤكد نظرية الأنفجار العظيم؟

تمدد الكون

في متابعة من العلماء لتمدد الكون في القرن العشرين، أظهرت المراقبات والأبحاث الفلكية أن المجرات تبتعد عن بعضها بنسب ثابته، ما يشير الي أن الكون يمر بعملية تمدد، وعند الرجوع بالزمن يمكن نصل الي نقطة مركزية حيث بدأ كل شئ والأنفجار العظيم.

خلفية الأشعة الكونية (CMB)

في عام 1965 أكتشف العلماء اشعاعا دقيقا جدا يملأ الكون، والذي عرف باسم(CMB)، وهذا الدليل يعد اثباتا قويا جدا علي أن الكون بدأ من أنفجار واحد، حيث تعد الأشعة الكونية الخلفية هي البقايا الحرارية من الحالة الأولي للكون، والتي تأثرت بشكل كبير من فعل التمدد مما أدي الي برودة درجة الحرارة بشكل كبير.

تركيب العناصر الخفيفة

فحص توزيع العناصر الكيميائة في الكون، وحاصة تواجد الهيدروجين والهيليم، حيت أن الهيليم ينتج عن أندماج ذرات الهيدوجين والتي تحتاج الي درجة حرارة تصل الي 10 مليون كيلفن، وهذا يوفر دليلا قويا علي نظرية أن الكون بدأ من نقطة منتهية الصغر ذات كثافة وحرارة عالية جدا مما أدي الي الأنفجار العظيم.

محاكاة النماذج الكونية

أستخدام الحواسب لوضع نموذج دقيق لتطور الكون باستخدام المعادلات الفيزيائية والبيانات المراقبة، مما يقدم دليلا قويا اضافيا علي صحة فكرة الأنفجار العظيم أو البيج بانج.

وعندما نضع كل هذه الدلائل أمامنا، تقدم لنا تفسيرا قويا علي نشأة الكون والأنفجار العظيم.

نظريات اخري علي نشأة الكون غير الأنفجار العظيم

النموزج التسلسلي (Cyclic Model)

يقدم بعض العلماء اقتراح وجود دورة من الأنفجارات والأنهيارات المتتالية المنتظمة، حيث ينهي أنهيار كون قديم يؤدي نشوء كون جديد من أنفجار جديد.

نظرية الأبعاد الأضافية (String Theory)

تقترح نظرية الأوتار وجود أبعاد أضافية الي الأبعاد الثلاث المعتادة، وتقدم تفسيرا مختلفا لكيفية تكون الكون وتمدده.

نظرية الأكوان المتعددة (Multiverse Theory)

وهي النظرية الأكثر شيوعا بين الناس، حتي أننا أصبحنا نراها في معظم الأفلام الحديثة، والتي تشير الي وجود عدة أكوان متوازيه ومتعددة، حيث كل كون يعيش في نظام معزول عن الأخرين.

وفي النهاية يبقي نشوء الكون وبدابتة أو انتهائه هو لغز كبير يسعي العلماء الي أكتشافه، وجميع النظريات ما هي الا أقتراحات منها القائم علي بعض الدلائل حتي أنها قد تكون غير صحيح، فايبقي نشوء الكون في لغز في علم الله وحدة، ما علينا سوي أن نؤمن بالله وقدرتة الذي صنعت كل هذا وأكثر.

Post a Comment

أحدث أقدم